رواية زواج بوصية ابى واتباد

رواية زواج بوصية ابى واتباد

    الهام فتاه في مقتبل العمر جميله لا تخلو من ملامح الطفوله البريئه هي بطلة رواية زواج بوصية ابى  .
     لم تكن تذهب الى المدرسه سوى بعد تقبيل والدها الذي هو كل حياتها بعد وفاة امها ..
     في ذات المرات اثناء تقبيل والدها قامت بسؤاله ان كان قد نسى شئ ما , لكن الاب عاجلها بالكلام وقال لم انسى حفلة عيد ميلادك 

    وقمت بتجهيز مفاجأه بخلاف السنوات الماضيه . 
    فرحت الهام بشده بسبب اهتمام والدها فريد الجندي بها وعدم انشغاله في شركته الكبيره .
    اخبرها والدها ان امير ولد عمها والشخصيه المحوريه في رواية زواج بوصية ابى  هو من سيحضر ل الحفله وان عليها دعوة كل اصدقاءها .
    قال الهام انها ستفعل ذلك ولكنها لا تثق في ذوق امير ولكن ربنا يستر ..

    حدثت مفاجاه كبيره بتوقف قلب فريد الجندي عن النبض
    نقله امير والهام الى مستشفي قريب من المنزل ولكن بعد فوات الاوان
    بعد محاولات مضنيه من الاطباء خرج الطبيب المعالج واكد ان الحاله ميئوس منها , ولم تمر ساعه حتى وتم اعلان خبر وفاته .
    ...نزل الخبر على الجميع ك الصاقعه , ولكن بعض افراد العائله كانوا يخططون لشئ اخر 
    ترك فريد الجندي وصيه لذلك سميت الروايه رواية زواج بوصية ابى 

    تحميل رواية زواج بوصية ابي

    إرسال تعليق